حكم صبغ الحواجب اسلام ويب


حكم صبغ الحواجب اسلام ويب , حكم صبغ الحواجب باللون البني اسلام ويب , هل صبغ الحواجب يمنع الوضوء , حكم تشقير الحواجب للزوج , حكم تشقير الحواجب المطلق , حكم تشقير الحواجب مفتي المملكه , حكم تحديد الحواجب بالليزر , ما حكم تشقير الحواجب مع الدليل
حكم صبغ الحواجب اسلام ويب , حكم صبغ الحواجب باللون البني اسلام ويب , هل صبغ الحواجب يمنع الوضوء , حكم تشقير الحواجب للزوج , حكم تشقير الحواجب المطلق , حكم تشقير الحواجب مفتي المملكه , حكم تحديد الحواجب بالليزر , ما حكم تشقير الحواجب مع الدليل

حكم صبغ الحواجب اسلام ويب , حكم صبغ الحواجب باللون البني اسلام ويب , هل صبغ الحواجب يمنع الوضوء 

حكم تشقير الحواجب للزوج , حكم تشقير الحواجب المطلق , حكم تشقير الحواجب مفتي المملكه

حكم تحديد الحواجب بالليزر , ما حكم تشقير الحواجب مع الدليل

 

ماهو صبغ الحواجب ؟

  • صبغ الحواجب هو تغيير لون الحاجب عند النساء الى غير لونة الطبيعي وتقوم النساء بتغيير لون الحاجب من باب الزينة والتجمل

حكم صبغ الحواجب فى الاسلام

  • فإن كان هذا الذي تسألين عنه يحصل بحقن صبغات في الطبقات العميقة من الجلد تحت البشرة، فلا يجوز فعله؛ لأنه من الوشم المحرم -ولو كان مؤقتا يزول بعد مدة-، وأما إذا كان يحصل بصبغ ظاهر الجلد كحال الكحل والحناء ونحوهما، فهذا لا حرج فيه من حيث الأصل، وليس من الوشم المحرم
  • الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد:
    فإن هذا الأمر لا يدخل تحت النمص المنهي عنه إن شاء الله، لأنه من باب صبغ الشعر وصبغه جائز إذا تجنب اللون الأسود فالصبغ به مكروه، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: غيروا لونه  – يعني شيب أبي قحافة والد أبي بكر- واجتنبوا السواد  رواه مسلم من حديث جابر رضي الله عنه . والله أعلم.
  • الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فإنه تجوز الزينة للذكور كما تجوز للنساء، ما لم يكن هناك تشبه بالنساء أو الفجار.
    وأما عن المدة التي يعتبر التاتو باقيا فيها فلا علم لنا بها، ولكن الضابط الواضح الذي يفرق به بين الجائز والمباح هو أنه إذا كان التاتو يوضع بشكل صبغ على ظاهر الجلد، فيجوز كما تجوز الحناء إن كانت المادة التي يعمل بها لا يحصل بها ضرر للإنسان، ولا يحصل بها متابعة لأهل الفجور، ولا يترتب عليها محظور شرعي، وإلا تعين البعد عنه
    وإن كان التاتو يوضع بحقن الجلد بالأصباغ فهذا من الوشم المحرم الذي وردت النصوص بلعن فاعله، كما في قوله صلى الله عليه وسلم: لعن الله الواشمة والمستوشمة، والنامصة والمتنمصة، والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله. متفق عليه.
    والوشم المحرم قد ذكر أهل اللغة وشراح الأحاديث صفته، فقالوا: الوشم: أن يغرز الجلد بإبرة ثم يحشى بكحل أو نيل فيزرق أثره أو يخضر، وقد وشمت تشم وشماً فهي واشمة، والمستوشمة والموتشمة: التي يفعل بها ذلك. كذا في غريب الحديث لابن سلام، والنهاية في غريب الحديث والأثر، ولسان العرب.
    وبناء عليه؛ فإذا كان هذا المسمى (تاتو) يعمل بحقن الجلد بالأصباغ ، فإنه حرام كما سبق، وإن كان بغير ذلك بل بمجرد وضع الصبغ على ظاهر الجلد فهو جائز.
    ويدل لهذا أن العلماء عندما تكلموا على تغيير خلق الله تعالى قالوا: إنما ذلك فيما كان باقياً، فأما ما لا يكون باقياً كالحناء والكحل والتزين به للنساء، فليس من تغيير خلق الله.
    وقد أجاز بعض العلماء ذلك مثل مالك وغيره، نص على ذلك القرطبي في تفسيرههذا، وننبه إلى أن ما يغطي البشرة مما له جرم يتعين الانتباه لإزالته في الطهارة، فإن لم تمكن إزالته أبطل الطهارة ومنع وضعه أصلا.
    فقد قال البلقيني الشافعي فيما نقله الشروانيما يغطي جرمه البشرة إن أمكن زواله عند الطهر الواجب لم يمتنع؛ وإلا حرم قبل الوقت وبعده. انتهى.
    والله أعلم.

Please Enter Your Facebook App ID. Required for FB Comments. Click here for FB Comments Settings page

Previous حكم الوشم دار الافتاء المصرية
Next رجيم رمضان سريع 2019