ريجيم

حمية ال GM في سبعة ايام

حمية GM

GM هو برنامج غذائيّ لإنقاص الوزن في سبعة أيام، وقد تمّ وضعه من أجل موظفي جنرال موتورز في عام 1985، وقيل إنّ وزارة الزراعة الأمريكيّة، وهيئة الغذاء والدواء قد ساعدتا على تطويره، كما أُجريت عليه اختبارات مكثّفة في مركز الأبحاث جونز هوبكنز، وهو نظام يقوم على استهلاك سعرات حرارية أقلّ، وقال كوهين أحد المشاركين في البرنامج إنه خسر حوالي 5 كيلوغرام.

إرشادات النظام

ينقسم النظام إلى سبعة أيام، لكلّ منها قواعد خاصة، ويشار إلى ضرورة شرب 8-12 كوباً من الماء كلّ يوم؛ للمحافظة على رطوبة الجسم:

اليوم الأول: تناول أيّ نوع من الفاكهة ما عدا الموز. ليس هناك حد للكمية القصوى للفاكهة التي يمكن تناولها. يشجع النظام على تناول البطيخ لزيادة فقدان الوزن.

اليوم الثاني: تناول الخضراوات الطازجة أو المطبوخة. ليس هناك حد للكمية القصوى للخضراوات التي يمكن تناولها. الاقتصار على البطاطا في وجبة الإفطار.

اليوم الثالث: تناول الفواكه والخضراوات فقط، باستثناء البطاطا والموز. ليس هناك حدّ للكمية القصوى التي يمكن تناولها.

اليوم الرابع: تناول الموز والحليب فقط. يمكن تناول 6 حبات كبيرة من الموز، أو ثماني حبات صغيرة. شرب ثلاثة أكواب من الحليب ويفضّل أن يكون خالٍ من الدسم.

اليوم الخامس: تناول 284 غراماً من اللحم، ويمكن الاختيار بين لحم البقر، أو الدجاج، أو الأسماك. إمكانيّة تناول ست حبات من الطماطم. للنباتيين: يمكن استبدال اللحوم بالأرز البني، أو الجبنة المنزلية. زيادة كوبين إضافيين من الماء إلى كمية الماء المتناولة يومياً؛ وذلك لطرد حمض اليوريك الذي ينتج عن هضم اللحوم.

اليوم السادس: تناول 284 غراماً من اللحم، ويمكن الاختيار بين لحم البقر، أو الدجاج، أو الأسماك. يمكن إضافة كميات غير محدودة من الخضراوات إلى الوجبات، باستثناء البطاطا. للنباتيين: يمكن استبدال اللحوم بالأرز البني، أو الجبنة المنزلية. زيادة كوبين إضافيين من الماء إلى كمية الماء المتناولة يومياً؛ وذلك لطرد حمض اليوريك الذي ينتج عن هضم اللحوم.

اليوم السابع: تناول الأرز البني، والفواكه، وعصير الخضراوات والفواكه فقط. ليس هناك حد للكمية القصوى من هذه الأطعمة.

ملاحظات عن حمية GM

هناك بعض الملاحظات المهمة حول نظام GM، ومنها:

يجب عدم اتّباع النظام للأشخاص الذين يعانون من حالات صحية خاصة، أو من هم تحت سن 18 إلا بعد استشارة الطبيب.

الحمية ليست حلاً دائماً لفقدان الوزن، ففي حال العودة لتناول الطعام كما في السابق، وعدم ممارسة الرياضة، سيتمّ استرجاع الوزن المفقود بسرعة.

ليس هناك بحوث تدل على مدى فاعليّة هذا النظام.

يفتقر النظام لبعض المغذّيات، كما أنّه يعتمد على كمية قليلة من البروتين؛ مع العلم أنّ الدراسات تشير إلى أنّ البروتين يساهم في تخفيف الوزن، ويقلّل الشعور بالجوع.

الوسوم
اظهر المزيد

Omier Ezzat

اسمي عمير عزت عمري 24 سنة اعشق التدوين ومتابعه الاخبار وتسجيلها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق