اخبار

ملخص خطاب السيسي على cbs

خلاصة حلقة برنامج “60 دقيقة”: “محاكمة سياسية للسيسي” !
==
بين القمع والتعذيب ومذبحة رابعة وإعتقال الإخوان والعلمانيين وحتى خصومه العسكريين من المرشحين الرئاسيين

 واللي بيعمله بيزود الإرهاب ويقرب من الإنفجار .. مش العكس.

وأهم سؤال: هل أعطيت الأوامر (بمذبحة رابعة)؟!
——-
الخلاصة المبدئية السريعة للفقرة الموجزة من برنامج “60 دقيقة”

اللي إتعملت عن مقابلة المذيع “سكوت بيلي” مع السيسي ومقابلات أخري ردا عليه:

السيسي ظهر قلقان متوتر ومهزوز بنظرات زايغة وعرقان، وجاوب إجابة ذكية، وإجابات ضارة جدا.


حكم عسكري دكتاتوري

تقرير البرنامج اشار إلى إن السيسي مجرد جنرال عسكري متعود على الأمر والطاعة

ومعارضيه شايفينه مجرد دكتاتور عسكري تجاوز كل الحدود.

وإنه إعتقل الإخوان ثم العلمانيين، وبيشوف أي معارضة سياسية بتمثل تهديد ليه.

المعتقلين السياسيين 

والمذيع “سكوت بيلي” سأله عن 60 ألف معتقل سياسي، فشكك السيسي في الرقم وكذبه

وإن ده موجه ضد الإخوان (اللي بالغ وقال إن 30 مليون طلعوا ضدهم)، وكانوا عايزين يخطفوا مصر بفكرهم المتطرف

وموجه فقط لحملة السلاح، ورغم كده بيخضعوا لمحاكمات عادلة.

مذبحة رابعة !
تقرير البرنامج اشار لمسئوليته عن مذبحة “رابعة” اللي قتل فيها 800 من الإخوان

(وعرضوا بعض صورها البشعة لكن بدرجة ضئيلة عن باقي الصور).

و”سكوت بيلي” سأله بوضوح وبطريقة أقرب للتحقيق القضائي: “هل أعطيت الأوامر؟!”

لكن السيسي تهرب وإتهمه إنه ما يعرفش الحقيقة، فنقل له تقارير منظمة “هيومان رايتس ووتش”

عن الإستخدام المفرط المتعمد للقوة، وتسبب في العدد الهائل ده من الضحايا.

فرد السيسي إنه كان فيه آلاف المتظاهرين يحملون السلاح (كمبرر)،

فعلق تقرير البرنامج إنه ده يتناقض مع بيان الداخلية المصرية نفسها اللي كذبت ده

بل هو نفسه تناقض مع كلامه في نفس الحوار، وقال إن الشرطة عثرت على 15 أو 16 بندقية

(مش آلاف زي ما زعم قبلها بثواني).

ولما ضيق عليه، رد بإجابة تثبت الجريمة بدل ما تنفيها، إن مع العدد الكبير ده صعب السيطرة على الموقف

ومعرفة مين قتل مين!

وطبعا في القانون الدولي اللي أصدر الأوامر ونفذها بيتحمل النتيجة الأساسية، وما ينفعش التحجج بالشيوع

بمنطق ماحدش عارف مين من الضباط قتل مين من المتظاهرين!

التعاون مع إسرائيل
وتم التركيز لكن بصورة مختصرة، إلى أنها أول مرة

السيسي يعترف بتعاون الجيش المصري مع إسرائيل في عمليات عسكرية لمحاربة الإرهاب داخل سيناء.

المذيع سأله عن فشل مصر في مكافحة الإرهاب (وإحتياجها لإسرائيل)، رغم مليار دولار معونة سنوية

فرد عليه السيسي بخبث وليه أمريكا كمان فشلت في القضاء على الإرهاب في أفغانستان؟.

بعدها سأله المذيع بخبث: إيه اللي يخلي أمريكا تستثمر في حكومتكم؟!

(وكأن مصر شركة أمريكا بتستثمر فيها، وبقاءها مرتبط بدعم أمريكا)

فانجر السيسي للفخ وأيد ده إن “الإستثمار في الحكومة المصرية إستثمار في الأمن والإستقرار في المنطقة والعالم !

وختم البرنامج بالتركيز بنص التقرير وخلاصة تصريحات الضيوف بطريقة عكسية تماما عن الصورة اللي السيسي كان عاوز يوصلها

إن مصر غير مستقرة، بسبب وجودها تحت حكم دكتاتور عسكري، وإنه بيعتقل كل معارضيه بمن فيهم العسكريين

وقتل المتظاهرين في الشوارع، والبرلمان عايز يغير الدستور ويمد فترة حكمه، وكانوا عاوزين يلغوا بث المقابلة.

وخلاصة التقرير كانت اللي قاله المحلل الأمريكي “أندرو ميلر” أحد مسئولي الأمن القومي الأمريكي وقت أوباما

إن حكومة السيسي أكثر حكومة قمعية في تاريخ مصر الحديث

وإن اللي بيعمله السيسي بيجعل مصر أقرب للإنفجار مش العكس، خاصة إن قمعه مش بيقضي على الإرهاب .. بل بيزوده !

الوسوم
اظهر المزيد

Omier Ezzat

اسمي عمير عزت عمري 24 سنة اعشق التدوين ومتابعه الاخبار وتسجيلها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق