احصل علي عمل بطريقه اسهل من «لينكد إن»


لا تحصل على عروض عمل من «لينكد إن» وتشعر أن وجودك به تحصيل حاصل؟ الحل بسيط لزيادة فرصك في التوظيف

قبل أيام بينما أتصفح موقع «لينكد إن-LinkedIn» قرأت منشوراً تفاعل معه العشرات، وكان صاحب المنشور يسأل متابعيه: «هل حصلت على فرصة عمل أو مقابلة من لينكد إن؟».

الإجابة اختلفت بالطبع، بين من أجزم بأنه لم يحدث قط، وبين من أجاب بالإيجاب بأنه حصل على فرصة مقابلة عمل أو اثنتين، وبين من قال إنه حصل على عدة مقابلات عمل، كما حصل أكثر من مرة على فرصة عمل حقيقية.

وببعض التصفح لحسابات هؤلاء الأشخاص، اتضح أن من حصلوا على فرصة عمل أولوا عناية فائقة بحساباتهم، أما الآخرون الذين لم يحالفهم الحظ اتفقوا في عدم اعتنائهم بحساباتهم، إذ لم يكتبوا مهاراتهم وخبراتهم بشكل يجذب أحداً ليحدثه عن فرصة عمل، حتى إن بعضهم لا يضع صورة شخصية.

لذا، في هذا التقرير نتحدث عن طرق تزيد فرص ظهور حسابك على موقع «لينكد إن»، وبالتالي تزيد من فرص العمل والمقابلات.

اختيار الصورة عنصر مهم لاختيارك لوظيفة

أعلم أن الأشخاص العمليون لا يهتمون كثيراً لهذه الأمور من الشكل والصورة، لكن خبيرة التوظيف في لينكد إن «بلير ديسمبريل» أكدت لموقع Business Insiderالأميركي أهمية الصور، ودورها في زيادة مشاهدات الملف الشخصي في عمليات البحث.

إذ تزيد استخدام الصورة المناسبة في ظهور الحساب 21 مرة أكثر، كما تزيد من ورود الرسائل إليك أكثر من الطبيعي بـ36 مرة.

لكن للأسف، لا يمكنك استخدام أي صورة عشوائية، لذا نخبرك أكثر أنواع الصورة «المحظورة» لعدم مهنيتها، بحسب نصائح موقع Business Insider الأميركي، وصحيفة Ticbeat الإسبانية.

  • صورة مقصوصة لك بين مجموعة من الناس.
  • صورتك مع حيوانك الأليف.
  • صورتك أثناء أداء هواياتك المفضلة، أو برفقة صديق ما.
  • صورة سيلفي منعكسة في المرآة.
  • صورة ذات تأثيرات ضوئية أو استخدمت فلاتر في تغيير لونها الطبيعي.
  • صورة ذات تعبيرات وجه جدية مبالغ فيها.
  • تكبير الصور بطريقة مبالغة بزيادة عدد البيكسلات.
  • الصور الطولية التي تبرز الجسم كله.
  • صورة قديمة لك تختلف عن شكلك الحالي.

تحدث عن نفسك بأسلوب مناسب

لستُ هنا بصدد تذكيرك بوضع معلومات عن خبراتك الوظيفية السابقة ومهاراتك والدورات التدريبية التي حضرتها، فهذا أمر مفروغ منه.

نتحدث هنا عن لمسة التميز، فإذا أضفت شهادات من تلك التي حصلت عليها في الدورات التدريبية، أو شهادات الخبرة من وظائفك السابقة، وبعض الوثائق التي تثبت ما تكتبه من معلومات، أهنئك بزيادة فرصة ظهورك في عمليات البحث 17 مرة أكثر ممن لا يفعلون ذلك، فضلاً عن الثقة التي ستُصدرها لمديري التوظيف.

تحتاج أيضاً لكتابة ملخص عن نفسك بشكل جذاب في فقرة بين سطرين إلى ثلاثة أسطر (متوسط 40 كلمة)، تذكر أن كل حرف تكتبه هنا إما يثر انتباه صاحب العمل لرؤية ملفك من عدمه.

ولأنك لست وحدك من يعمل في مجالك في هذا العالم، تحتاج لمصطلحات تجعل ملفك متميزاً عن الآخرين، فلنفترض أنك تعمل في مجال التسويق، كتابة «مدير تسويق» عامة وغير لافتة، لكن كتابة «حاصل على ماجستير في تسويق الأدوية عبر الإنترنت» ستظهر أنك متخصص في هذا المجال بالتحديد.

اللمسة الإنسانية مهمة هنا أيضاً، فليس مطلوباً منك أن تنقل سيرتك الذاتية (CV) بأسلوب جامد دون روح، هذه شبكة اجتماعية يُمكنك الحديث عن نفسك وإضافة التفاصيل والحكايا عن بصماتك في كل مرحلة مهنية.

أضِفْ أيضاً الأعمال التطوعية التي شاركت فيها، ووظَّفت مهاراتك ذات الصلة بمجالك.

أيضاً يجب تحديثه باستمرار بكل ما تحققه في مجالك، بالنشر عن الأبحاث التي كتبتها، أو المشاريع الجديدة التي أنجزتها، الندوات والمحاضرات التي قدمتها، وكل شيء تشعر بالفخر بإنجازه في مجال عملك.

تذكر أن الملف الناجح لا يجعل من يتصفحه يتركه دون رد فعل إيجابي بالتواصل معك أو الاتصال بك.

كن اجتماعياً.. لأنه «شبكة اجتماعية»!

أريد تذكيرك فقط أن لينكد إن شبكة اجتماعية، لذا عليك أن تكون اجتماعياً، ما رأيك بتصفح يومي أو كل بضعة أيام، تضع إعجابات هنا، وتعليقات هناك، تشارك بكتابة منشورات؟، الأمر ليس صعباً، لكنه سيجعلك في الصورة دوماً.

أيضاً يُمكنك إرسال بعض الرسائل لمن تعمل معهم في المجال نفسه، أو من قابلتهم من قبل، تذكره بنفسك، أو تقول له إنك تعمل بمجاله، ومعجب بعمله وعمل شركته، وتود أن تظلا على تواصل، وهذا أمر مهم لبناء علاقات جيدة بحسب رأي دونا سيردولا مالكة موقع LinkedIn-Makeover.com، الذي نقله موقع Business Insider.

عكس فيسبوك.. لا بد من قبول دعوات الإضافة

لا بد أنك تلقَّيت دعوات للتواصل مع أشخاص من قبل، لكن على عكس فيسبوك حيث تنتقي من يرى أخبارك، أو الأشخاص الذين تعرفهم على أرض الواقع وتخشى الغرباء، فإن هناك نظرية مختلفة، لأن هذه الدعوات إشارة جيدة لزيادة ظهورك على الموقع.

وقد اتبع المستشار الإداري لشركات Fortune 100، ومؤلف كتاب Never Eat Alone، كيث فيرازي، منهجية ناجحة لسنوات طويلة، وهي قبول جميع الدعوات، ثم معرفة أيها سيجدي نفعاً للإبقاء عليه والاستفادة منه، بحسب صحيفة Financial Review.

إذ قال: «لينكد إن شبكة مغلقة لسبب واحد بسيط، من أجل أن تمتلك الشبكة قيمة حقيقية كأداة للتعارف، فعلى الاتصالات بين الناس أن تكون ذات معنى. الأمر متروك لك لفحص كل طلب يصل إليك».

لذا حين يحاول أحدهم إضافتك، فلا تخش هذا النوع من التواصل مع الغرباء، قيم ما إذا كان هذا الاتصال سيحمل منفعة متبادلة أم لا، وخذ قرارك.

نشط ظهورك

بالإضافة للأمور السابق الإشارة لها المتعلقة بالصور وإضافة الوثائق، يُمكنك تنشيط ظهور حسابك بطرق أخرى.

مثلاً عبر إضافة الموقع أو البلد حيث تريد أن تعمل، إذ سيزيد هذا ظهور حسابك في عمليات البحث 23 مرة أكثر إذا لم تفعل.

إذ يستخدم أصحاب الأعمال الكلمات الرئيسية في قائمة بحث لينكد إن، لكل وظيفة يحتاجون فيها موظفين، لذلك كتابتك مثل هذه الكلمات في نبذة ملفك وقسم المهارات سيجعل اسمك يظهر أمامهم في عمليات البحث ويوصلهم لك.

أو بالبحث في قائمة الوظائف/Jobs، حيث توجد هناك أكثر من 11 مليون وظيفة بحسب كلام خبيرة التوظيف بلير ديسمبريل، لذا يُمكنك قضاء بعض الوقت في البحث في هذه القوائم، وبمعرفتك المهارات المطلوبة تضيفها في سيرتك الذاتية.

ويُمكنك قياس نسبة نشاط حسابك بأدوات مثل Linkedin Analytics، وQuintly، التي توفر العديد من الإحصائيات حول نشاط صفحتك وحجم التفاعل وتواريخ زيادتها ونقصها

Previous اهداف الاهلي وبيراميدز 2/1
Next أغنية أنا مافيا تقترب من 12 مليون مشاهدة...(فيديو)

No Comment

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.